إتحاد بلعباس

يبدو أن فريق إتحاد بلعباس يعيش أحلك الأيام حيث لازات الأمور في بيت النادي مقلقة بدليل تهديد التقني التلمساني سيد أحمد سليماني بمغادرة الإتحاد في حال بقاء الأمور على حالها ومازاد الطين بلة مغادرة عدة ركائز للفريق.

ويأتي رحيل صانع الألعاب عبد الصمد بونوة للفريق وتقمصه ألوان شبيبة القبائل لموسمين وتواجد عدد آخر من اللاعبين في اتصالات جد متقدمة مع فرق تنشط بالقسم الأول للمحترفين ليضع فريق المكرة أمام مصير مجهول وفي ظل شح الخزينة ومطالبة الأنصار بشركة تشرف على النادي كباقي الفرق الجزائرية الأخرى.

للإشارة فإن فريق الإتحاد عرف العديد من المشاكل خلال الموسم المنقضي ولم ينجو من السقوط سوى في آخر الجولات كما عرف إنسحاب الرئيس السابق الهناني لكن الدرس لم يحفظ ولازال حال أبناء مدينة بلعباس يدعو للقلق علما أن عددا من اللاعبين القدامى للإتحاد على غرار طارق الواحلة وبوهني كانوا قد دقوا ناقوس الخطر خلال الأسابيع الفارطة وطالبوا بضرورة إشراك كل الغيورين لإعادة الهيبة للفريق المتوج مرتين بكأس الجمهورية.

ع بوتليتاش