تخصص لاقتناء ألفي عنوان جديد

أعلن مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بخنشلة، نذير بوتريد، عن تخصيص غلاف مالي يقدر بـ 10ملايين دينار، لاقتناء كتب جديدة لفائدة المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بولاية خنشلة.

وأوضح المتحدث، أن هذا المبلغ سيسمح باقتناء عناوين جديدة، ستضاف إلى تلك التي تحويها رفوف المكتبة، التي باشرت قبل ثلاثة أشهر عملها بالمقر الجديد بطريق باتنة.

وأردف ذات المتحدث، بأنه يتم في الوقت الحالي إعداد قوائم خاصة بالعناوين، المزمع اقتناؤها وفقا لحاجة القراء ورواد المكتبة، بناء على توجيهات لجنة مكونة من إطارات المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية، ومختلف المكاتب البلدية بالتشاور مع أساتذة جامعيين وكتاب ومثقفين بالولاية.

وأفاد بأنه، وبالإضافة إلى الميزانية المخصصة لاقتناء الكتب الجديدة، والتي ستسمح باقتناء حوالي ألفي كتاب جديد، فإن المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية، تعتمد على آلية أخرى لإثراء رصيدها المعرفي ووضعه تحت تصرف قراء الولاية، وهي قبول هبات كتاب الولاية ومختلف الأدباء الذين تنظم لهم جلسات بيع بالتوقيع بصفة دورية.

ويقدر عدد المنخرطين بالمكتبة بألفي منخرط، وهو في يتزايد مقارنة بالسنوات المنصرمة بسبب “مجانية الانخراط لتلاميذ الأطوار التعليمية الثلاثة، وفتح ورشات جديدة علاوة على توفير ظروف مثلى للمطالعة لفائدة الأساتذة والباحثين داخل مبنى الهيكل الثقافي.

تجدر الإشارة، إلى أن الرصيد الوثائقي الحالي للمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بولاية خنشلة التي كانت تزاول مهامها ببلدية الحامة مؤقتا، قبل أن تنتقل لمقرها الجديد بعاصمة الولاية مؤخرا، يبلغ 35 ألف عنوان في مختلف التخصصات وباللغات العربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية.

إيغيل.س