اتهموا رئيس الدائرة وبعض المنتخبين المحليين بتزوير القائمة

في عين عمار بالنعامة يحتجون

خرج المقصيون من السكن الاجتماعي بقرية عين المولى في دائرة بن عمار التابعة لولاية النعامة في وقفة احتجاجية أمس أمام مقر البلدية متهمين رئيس الدائرة وبعض المنتخبين المحليين بالبلدية بالتزوير في قائمة المستفيدين مناشدين والي الولاية بالتدخل العاجل وإيفاد لجنة للتحقيق في طريقة اختيار المستفيدين من حصة 39 سكنا اجتماعيا.

سادت أمس قرية عين المولى حالة من الغضب وسط طالبي السكن الاجتماعي الذين تفاجأوا بعدم ورود أسمائهم ضمن القائمة السكنية المعلن عنها مؤخرا من قبل السلطات بالدائرة والتي حملت أسماء سبق لهم الاستفادة من دعم الدولة حسبما جاء على لسان المحتجين الذين أكدوا أنهم انتظرا الإفراج عن 39 وحدة سكنية طويلا على أمل الحصول على شقة لائقة يودعون من خلالها حياة البؤس والحرمان داخل سكنات هشة توشك على السقوط فوق رؤوسهم.

وقال المحتجون أنهم أودعوا ملفاتهم الخاصة بطلب الحصول على سكن اجتماعي منذ سنوات طويلة، وفي كل مرة يأملون أن تكون أسماءهم ضمن القائمة إلا أنه في كل مرة يتم إقصاؤهم من حقهم في السكن الأمر الذي دفع بهم للخروج إلى الشارع والمطالبة بحقهم مؤكدين أن القائمة المعلن عنها مؤخرا تشوبها تجاوزات قام بها أعضاء بالمجلس الشعبي البلدي إضافة إلى رئيس دائرة  عين عمار.وما زاد من غضب المقصيين من السكن أن هناك معوقين وأرامل يعانون أزمة سكن حادة لم يرد أسمائهم في القائمة رغم إيداعهم لملفاتهم منذ سنوات، حيث استفاد أشخاص لم يمر عن إيداعهم للملفات سوى أشهر قليلة.

المقصيون والمقصيات من حصة 39 وحدة سكنية بقرية عين المولى يهددون بمواصلة الاحتجاج إلى غاية التحقيق في القائمة مطالبين والي النعامة بإلغائها.

نادية. ب