انتر يحتاج الفوز فقط على امبولي وأتلانتا يزاحم ميلان على أول مشاركة

اشتعل الصراع على المركزين الثالث والرابع في الدوري الإيطالي، من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل، وذلك عقب تعادل أتلانتا مع جوفنتيس 1-1 وخسارة إنتر ميلان من نابولي 1-4، ضمن منافسات الجولة الـ37 وقبل الأخيرة من المسابقة.

رباعي الصدارة يتأهل للشامبينزليغ..الخامس والسادس الى مجموعات اليوروبياليغ والسابع لتصفياتها

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى مباشرة إلى دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا، فيما يتأهل صاحبا المركز الخامس والسادس إلى دور المجموعات من الدوري الأوروبي، بينما يتأهل صاحب المركز السابع إلى تصفيات الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

أتلانتا يتساوى مع الإنتر في عدد النقاط برصيد 66 نقطة لكل منهما، لكنه احتل المركز الثالث بفارق المواجهات المباشرة عن “النيراتزوري” الرابع، وخلفهما ميلان في المركز الخامس بفارق نقطة.

ميلان يتمسك بالأمل الأخير

 يتمسك ميلان بالأمل الأخير في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بعد غياب دام لمدة 5 سنوات؛ حيث تعود آخر مشاركة له إلى موسم 2013-2014، عندما ودع البطولة من دور الـ16 بالخسارة من أتلتيكو مدريد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 1-5.

ويسعى ميلان لتحقيق الفوز في الجولة الأخيرة عندما يواجه سبال، للتأهل إلى دوري الأبطال كثالث أو رابع على أقل تقدير، وذلك مع تعثر أتلانتا أو إنتر ميلان، ويعد ميلان ثاني أكثر الفرق تحقيقاً لألقاب دوري أبطال أوروبا برصيد 7 ألقاب، خلف ريال مدريد الإسباني بـ13 لقباً.

 أتلانتا يحلم بالمشاركة الأولى في دوري الأبطال

يحلم أتلانتا بالتأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك لن يحدث سوى بتحقيق الفوز على ساسولو أو التعادل في الجولة المقبلة مع تعثر إنتر ميلان وميلان، وذلك من أجل خطف المركز الثالث أو الرابع المؤهل للبطولة الأوروبية.

وشارك أتلانتا في كأس الكؤوس الأوروبية عام 1988، لكنه لم يتأهل لدوري الأبطال أي مرة.

يتمنى إنتر ميلان التأهل لدوري أبطال أوروبا للموسم الثاني توالياً، وإنقاذ موسمه الذي قدم خلاله مستوى سيئاً للغاية على الصعيدين الأوروبي والمحلي.

الإنتر سيواجه إمبولي في الجولة الأخيرة ويحتاج إلى الفوز فقط في هذا اللقاء، كي لا يفقد المشاركة في البطولة الأوروبية.

وكان “النيراتزوري” توج بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات خلال أعوام 1964 و1965 و2010.