انتقلت إلى رحمة الله المجاهدة عيشاوي الزهرة، عن عمر يناهز 93 سنة، حيث وافتها المنية يوم 01 سبتمبر 2019 الموافق لأول محرم من سنة الهجرية الجديدة1441، وشيعت في مساء نفس اليوم إلى مثواها الأول من الدار الآخرة ووري جثمانها الثرى بمقبرة سيدي بوغرارة بتيميمون في موكب جنائزي مهيب، وكانت أمنية المجاهدة عيشاوي التي لم تتحقق أن يتم ترميم بيتها من طرف السلطات، حيث أخرجت أمنيتها للعلن في نوفمبر2016 الأستاذة فنيش فاطمة المكلفة بإتحاد النساء الجزائريات بالمقاطعة الإدارية تيميمون في تلك السنة، وحسب الأستاذة فيش لم تبق من المجاهدات بتيميمون إلا واحدة وأمنيتها أن تستفيد من سكن، ترجو من السلطات تحقيق أمنيتها، هذا ولا يزال البعض من المجاهدين والمجاهدات يعانون في صمت بعدما كافحوا وحرروا الوطن، وللعلم فإن المجاهدة عيشاوي الزهرة، من مواليد 1926 بتيميمون، وانضمت للثورة التحرير في سنة 1957 في مراكز العبور نواحي الحدود المغربية الجزائرية.

بلوافي عبد الرحمن