يحصل على 90 مليون دولار كرسوم في 2020 مقابل 155 مليون في 2019

خفض المغرب توقعاته من إيرادات أنبوب الغاز الجزائري الذي يمر عبر أراضيه نحو أوروبا خلال العام المقبل 2020 ، ورجح وفقا لمعطيات قانون ماليته الخاصة بالسنة المقبلة، إمكانية أن يحصل كرسوم على 90 مليون دولار خلال 2020 مقابل حوالي 155 مليون دولار كان يحصلها خلال 2019.

هذا وبدأ العمل بأنبوب الغاز الجزائري المتجه نحو أوروبا عبر الأراضي المغربية في 2002، حيث يمتد لمسافة 1300 كيلومتر، من منطقة حاسي الرمل في الجزائر، قبل أن يعبر المغرب لمسافة 540 كيلومترا ويصل إلى قرطبة في إسبانيا، بسعة تصل إلى 13.5 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، يحصل المغرب منها على 500 مليون متر مكعب.

وتتأثر قيمة الإيرادات التي يحصل عليها المغرب، بسعر الغاز في السوق العالمية، حيث حصل على قرابة 100 مليون دولار في 2016، بعدما كان تلقى ما يساوي 240 مليون دولار في 2004، علما أنه ينتهي العمل بعقد هذا الأنبوب في 2021، وتبقى قضية تجديده من عدمه غير محسومة لحد الآن.

جدير بالذكر، أن المغرب يوفر نصف استهلاكه من الغاز الطبيعي الذي يتجاوز 1.1 مليار متر مكعب من خلال الرسوم المستحقة له بفعل عبور الأنبوب الجزائري لأراضيه، فيما يؤمن النصف الباقي من خلال الاستيراد.

جواد.هـ