خطف اسم “جمال بلماضي” الأضواء في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر حتى 19 جويلة المقبل، وذلك بفضل قيادته للمنتخب الوطني إلى الدور نصف النهائي، أمام نيجيريا اليوم باحثًا عن التتويج باللقب الثاني لبلاده وبعد تحقيقه نتائج باهرة 5/5 انتصارات بخططه وتبديلاته ورهاناته الناجحة التي جعلت اجماعا يحصل على انه الافضل في الكان، بدات تحركات في الخفاء لاغراء بلماضي من أجل الاشراف على منتخبات أخرى واخرى في الظاهر كما هو الحال مع الصحافة المغربية التي شرعت في الضغط بالقوة على الجامعة المغربية من أجل التعاقد مع غوارديولا افريقيا الذي يتميز حسبها بكاريزما وزاد معرفي وعملي يجعله أفضل بديل للمدرب هيرفي رونار.