أساسها مبادرات  15 و26 جوان و6 جويلية المنصرم

خلص اللقاء التشاوري لفعاليات المجتمع المدني الذي انعقد أول أمس بقصر المعارض الصنوبر البحري في العاصمة، إلى تشكيل لجنة تنسيق ومتابعة لصياغة المقترحات وتقريب وجهات النظر في شكل وثيقة جامعة، أساسها مبادرات  15 و26 جوان و6 جويلية المنصرم، تتوج بندوة وطنية يحدد وقتها لاحقا.

وأكد البيان الختامي للقاء الذي شارك فيه أحزاب السياسية من قوى البديل الديمقراطي والمنتدى الوطني للحوار والشخصيات والنخب الوطنية وممثلين عن بعض الشباب والطلبة بقصر المعارض الصنوبر البحري على دعم فعاليات المجتمع المدني لحوار جاد وسيد ومسؤول والذي يقتضي توفير مناخ سياسي باعتماد إجراءات بناء الثقة الغائبة وذكر منها إطلاق سراح معتقلي الرأي، ورفع الحظر عن الفضاءات العمومية وتحرير الإعلام ورفع الحصار عن العاصمة.

وأوضح البيان أنه تم الاتفاق على دعم الحراك وضرورة استمرارية السلمية الوطنية الشعبية وذلك إلى غاية تحقيق مطالبه المشروعة.

أدم.س