مولودية العلمة

 قامت بعض الاطراف المحسوبة على المعارضة في فريق مولودية العلمة بتوجيه سهام الانتقاد إلى المسؤول الأول عن النادي هرادة عراس بسبب الفشل في الإبقاء على حظوظ الصعود قائمة في الجولات المتبقية بعد الهزيمة المسجلة أمام أمل بوسعادة حيث راحت هذه الاطراف الى وضع العديد من الأخطاء المرتكبة من قبل الرئيس أولها انتداب لاعبين “منتهيو الصلاحية ” حسبهم وثانيا التعاقد بأجور مرتفعة جدا مع عناصر لم تقدم ما كان منتظرا منها حيث تبلغ كتلة الأجور الشهرية سقف “المليارين” دون احتساب أجور المدربين.

الصعود ضاع لعديد الأسباب

 ولعل من بين الاسباب التي جعلت الفريق يرهن ايضا حظوظه في الظفر بورقة ضمن المرشحين للصعود نجد ان تأخر تأهيل المنتدبين في مرحلة التحويلات الشتوية بعد أن فشلت إدارة هرادة في إيجاد السيولة المالية الكافية من أجل تسوية الديون العالقة على مستوى لجنة المنازعات لأن الإدارة لم تفلح في إيجاد حلول ودية مع الدائنين والذين عمدوا في وقت حساس من البطولة لتجميد الرصيد البنكي الامر الذي اثر في مسار الفريق حيث لم يتم تأهيل اللاعبين الا في اخر ثلاثة لقاءات.

مشيش قد يضطر لإقحام بعض عناصر الرديف في قمة بسكرة

 هذا وتشير بعض الاخبار المقربة من المدرب القدير علي مشيش بأنه يفكر في الاعتماد على لاعبي صنف الآمال تحسبا للقاء القادم أمام إتحاد بسكرة هذا الأربعاء بسبب تعبيره عن عدم رضاه صراحة لأداء بعض اللاعبين في لقاء بوسعادة الماضي والأكثر من ذلك فإن البعض من الركائز الأساسية يرفضون أصلا لعب المباراة بسبب تخوفهم من ردة فعل غاضبة من الأنصار خاصة بعد تضييع هدف الصعود.

هشام رماش