نأى نواب .. سيناتورات، وقادة تشكيلات سياسية محوسبين على المعارضة، بأنفسهم عن حادثة غلق نواب ينتمون لأحزاب الموالاة للمدخل الرئيس للمجلس الشعبي الوطني، وإكتفوا بالتنديد بما حصل، والتحذير من مغبّة تكرار نفس السيناريو بمؤسسات أخرى حساسة في الدولة.

جيلالي سفيان : “ما حدث هو خلاف حول مصالح بين أفراد عصابة واحدة

أكدّ جيلالي سفيان، رئيس حزب جيل جديد، أن ما حدث أمس أمام مبنى البرلمان، نتيجة لخلاف حول مصالح وغنائم بين أفراد عصابة واحدة، إنفجر وخرج للعلن بعد تراكمات كثيرة سابقة، معبرا في تصريحات خص بها أمسالسلام، عن رفضه التام أن تكون له ولتشكيلته السياسية تدخل لا من قريب ولا من بعيد فيما وصفه بـالمهزلة، التي أبرز أنها أظهرت للجزائريين والعالم بأسره حقيقة هذه المؤسسة التشريعية (البرلمان) التي قال أنهاتحكمها الشكارة، وأردفما حدث ضرب مصداقية المجلس وفضح نوابه“.

وفي رده على سؤال بخصوص أي الطرفين تسبب في الوصول إلى هذا الوضع، بوحجة، أم النواب الحريصون على تنحيته، أكد المسؤول الحزبي ذاته قائلاالكل يتحمل المسؤولية .. بوحجة والنواب على حد سواء“.

لخضر بن خلاف : “إلتزامنا بأداء مهامنا في البرلمان أفضل رد فعل على خرجة نواب الموالاة

من جانبه إعتبر لخضر بن خلاف، رئيس الكتلة البرلمانية لإتحاد العدالة والنهضة والبناء، أن إلتزام نواب التشكيلات السياسية المحسوبة على المعارضة، بأداء مهامهم بشكل عادي في البرلمان، أفضل رد فعل على إقدام نواب من الموالاة على غلق المدخل الرئيسي لمبنى زيغود يوسف بالسلاسل، هذا بعدما وصف في إتصال هاتفي معالسلام، هذا الفعل بـالبلطجي، وأكدّ أنّه منافي تماما للقانون والدستور، وأكد أنه سابقة في تاريخ البرلمان والجزائر عموما.

في السياق ذاته حذّر محدثنا، من إمكانية إنتقال عدوى هذا الحراك إلى مؤسسات أخرى حساسة في البلاد يفكر منتسبوهايقول بن خلاففي الإقتداء بما فعله أمس نواب منالأفلان،الأرندي،تاج، والآمبيا، وآخرين من الأحرار، وختم قائلاالوضع بات لا يبشر بالخير“.

تمدار تازا : “ترقبوا ردة فعل الأفافاس قريبا

كشف تمدار تازا، عضو مجلس الأمة عن حزب جبهة القوى الإشتراكية، في تصريح لـالسلام، عن إفصاح قيادة الحزب عن ردة فعلها تجاه ما حدث أمس أمام مبنى البرلمان خلال إجتماع مرتقب للمجلس الوطني، هذا بعدما أبدى تحفظه في التعاطي مع حادثة غلق باب المدخل الرئيسي للمجلس الشعبي الوطني بالسلاسل والأغلال، من طرف نواب ينتمون لأحزاب الموالاة، على إعتبار أنه ليس المخول للحديث في الأمر.