على غرار المطهرات والمعقمات، انتعشت تجارة الأعشاب بسبب ظهور وباء كورونا، غير ان الطلب على بعض الأنواع مؤخرا “كالزعتر” أصبح كبيرا، سيما مع حلول موسم البرد، حيث يلجأ الكثيرون إلى استخدامه بالنظر إلى فوائده الكثيرة في القضاء على الأنفلونزا والأعراض المصاحبة لها، فهو لا يكلف كثيرا كما أن طريقة استخدامه سهلة، والأهم من هذا أنها طبيعية ولا تشكل خطرا على مستهلكيها مقارنة بالأدوية والمضادات الحيوية التي عادة ما تترك بعض الآثار الجانبية، علما ان كثرة الطلب المسجلة مؤخرا  مرتبطة بالحماية من عدوى كورونا أو للتقليل من آثارها بالنسبة للذين أصيبوا بالداء.