الولاية تحصي 10571 من ذوي الاحتياجات الخاصة

كشف مدير النشاط الاجتماعي لولاية ادرار مؤخرا على هامش إحياء اليوم الوطني للمعاقين أن مصالحه توصلت ميدانيا وبالتنسيق مع البلديات والجمعيات المختلفة الناشطة والمهتمة إلى إحصاء العدد الإجمالي لفئة المعاقين حيث تم ضبط قائمة بتعداد 10571 معاقا من مختلف أنواع الإعاقة التي مست مختلف فئات المجتمع في 28 بلدية مشكلة لإقليم الولاية وأكثرهم في بلدية رقان جراء التأثيرات من الإشعاعات النووية. كما أوضح المتحدث بأن اغلب المعاقين يستفيدون من المنحة الجزافية في إطار المساعدة الاجتماعية تجسيدا لتعليمات السلطات الولائية والمركزية مبرزا أهمية المؤسسات المتخصصة في التكفل بصغار ذوي الاحتياجات الخاصة وبالمناسبة نظمت أمس وكالة التأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بأدرار يوما إعلاميا للتعريف بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة والامتيازات القانونية الممنوحة لهم، كما شرح كيفية الاستفادة منها هذا اللقاء الذي  حضره ممثلون عن الجمعيات ذات الطابع الاجتماعي والصحي الفاعلة على مستوى الولاية المهتمة بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة وناشطين جمعويين وإطارات من القطاع.

للإشارة يطالب المعاقون بادرار برفع منحة المساعدة الاجتماعية التي أصبحت لا تلبي رغباتهم في العيش نتيجة قيمتها المالية الزهيدة  خاصة وأن هناك معاقين هم أرباب اسر مع تمكينهم من حقوق الاستفادة من مناصب عمل وسكن ورعاية صحية كاملة ويبقى هذا العدد الكبير من المعاقين الذين يتطلعون إلى حياة أفضل وتحسين ظروفهم الاجتماعية الصعبة بحسب عدد من الجمعيات إلى ضرورة إعادة النظر في المنحة الجزافية والبحث عن آليات أخرى بغية التكفل الأنسب بهذه الفئة من المجتمع وإعطائها كل الحقوق في ظل التحولات الاجتماعية وصعوبة مواجهة المحيط خاصة من حيث القدرة الشرائية وغيرها.

بوشريفي بلقاسم