طالبوا بإيفاد لجنة تحقيق للتقصي في التلاعب بمساحة الشقق

نظم المستفيدون من 50 وحدة سكنية بصيغة الترقوي المدعم ببلدية عين مالك رمضان في دائرة سيدي لخضر بولاية مستغانم، أول أمس، وقفة احتجاجية أمام المشروع مطالبين بإيفاد لجنة تحقيق للتقصي في التلاعب بمساحة الشقق التي حددت في العقد الابتدائي بـ 82 مترا ليصطدم المستفيدون بأن مساحة الشقق بعد الانطلاق في أشغال الإنجاز هي 72 مترا مربعا مما دفع بهم للمطالبة باسترجاع مبلغ 40 مليون سنتيم، منددين في نفس الوقت بالتأخر الكبير المسجل في إنجاز المشروع والتي فاقت مدته 6 سنوات في حين مدة الإنجاز محددة في العقد الابتدائي بـ 24 شهرا.

المحتجون طالبوا أول أمس والي ولاية مستغانم بالتدخل وسحب المشروع من المرقي العقاري الحالي ومنح المشروع لمرقي عقاري آخر جاد يكون قادرا على تدارك التأخر الكبير في الأشغال، حيث أشار المستفيدون أن المشروع الذي انطلق سنة 2013 على أن يسلم كأقصى تقدير سنة 2015، إلا أنه مرت ست سنوات دون أن تكتمل الأشغال بالمشروع الذي بلغت نسبة الأشغال به 60 بالمائة.

وقال المستفيدون أنهم يعانون من أزمة سكن كبيرة حيث كلفهم كراء السكن ميزانية كبيرة اضطرت البعض منهم للاستدانة، مهددين بمواصلة الاحتجاج إلى أن تستجيب السلطات لطلبهم، خاصة ما تعلق بمطلب استرجاع مبلغ 40 مليون سنتيم.

نادية. ب