بسبب تحايل المرقي العقاري المكلف بإنجاز المشروع

نظم المستفيدين من المشروع السكني 385 وحدة سكنية للمرقي العقاري “علي أبيرسي” بحي بوكرشة في بومرداس، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية لإيصال صوتهم للمسؤولين بخصوص الاحتيال الذين يتعرضون له من قبل المرقي الذي سلمهم السكنات دون ربطها بمختلف الشبكات فضلا عن عدم قيامه بالتهيئة الخارجية رغم دفعهم لكامل الأقساط التي هي عليهم.

 وقال المستفيدون من المشروع السكني الذي تم تسليمه لهم في 2017، أن تأخر انجاز المشروع وأزمة السكن التي يعانون منها اضطرتهم للقبول بالإقامة في شققهم دون ربطها بمختلف الشبكات على أن يتم استكمال كل الأشغال المتبقية قبل نهاية 31 أوت من السنة الجارية إلا أن المرقي خالف الإتفاقية، حسب المحتجين وما زاد من تذمرهم أنه اختفى عن الأنظار رغم الاتصالات المتكررة التي قاموا بها من أجل الوصول إليه وعقد لقاء معه لمناقشة المشاكل العالقة بخصوص المشروع السكني، إلا أنه في كل مرة يتحجج بانشغاله سواء خارج الولاية أو في أمور أخرى، يضيف المحتجون.

المحتجون يناشدون والي الولاية محمد سلماني بالتدخل والضغط على المرقي العقاري من أجل استكمال أشغال انجاز التهيئة الخارجية والربط بمختلف بالشبكات خاصة الكهرباء والماء، كما أشار المستفيدون من المشروع إلى عدم تعبيد الأرضيات مما تسبب لهم في مشاكل كبيرة خاصة في الأيام الممطرة.

نادية. ب