سيدي بلعباس:

طالب المستفيدون من قطع أرضية في إطار عقود الامتياز على مستوى المنطقة الصناعية الجديدة لسيدي بلعباس بالإسراع في تأهيل هذه الحظيرة الصناعية وربطها بمختلف الشبكات.

ودعا المستفيدون البالغ عددهم 40 مستثمرا إلى ضرورة الانطلاق في عملية تأهيل هذه المنطقة الصناعية المتربعة على 60 هكتارا وربطها بشبكتي الكهرباء والماء للسماح لهم بالانطلاق في تجسيد مشاريعهم الاستثمارية.

وأوضح في هذا السياق مستثمر ينشط في صناعة الأدوية أنه استفاد من قطعة أرض بهذه المنطقة الصناعية إلا أن توقف عملية التأهيل وافتقار المنطقة لمختلف الخدمات والمرافق يقف عثرة أمام تجسيد مشروعه الاستثماري.

وأضاف ذات المصدر أنه تم إرسال طلب لوالي الولاية أحمد عبد الحفيظ ساسي من أجل التكفل بانشغالاتهم وتأهيل المنطقة الصناعية الجديدة لسيدي بلعباس بشكل يحفز المستثمرين ويسمح بإعطاء القيمة المضافة في هذا الشأن.

وفي رده على هذا الانشغال، أكد مدير الصناعة للولاية عبد القادر مباركي أن الوزارة الوصية بصدد تكليف مؤسسة جديدة لتهيئة المنطقة الصناعية الجديدة لسيدي بلعباس بعد فسخ الصفقة مع المؤسسة الأولى التي توقفت عن الأشغال بسبب مشاكل تقنية.

وأضاف ذات المسؤول أنه سيتم تعيين مؤسسة أخرى لمواصلة العمل وإتمام عملية تهيئة المنطقة الصناعية الجديدة في أقرب وقت ممكن وتزويدها بمختلف الخدمات والمرافق لوضعها تحت تصرف المستثمرين المستفيدين من عقود الامتياز.