يشتغل به 14 أخصائيا في الأمراض المعدية

 تم تخصيص ثلاث غرف بمصلحة الولادة بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران من أجل التكفل بتوليد الحالات المحتملة للنساء المصابات بفيروس كورونا، حسبما علم من مدير هذه المؤسسة الصحية، حاج بوطواف.

وأبرز ذات المسؤول بأنه “لحسن الحظ لا تزال هذه الغرف شاغرة”، حيث لم تسجل ولاية وهران أية حالة لامرأة حامل مصابة بالفيروس، مضيفا أنه “من الأفضل الاستعداد لمواجهة هذا النوع من الحالات”.

وفيما يتعلق بتنظيم العمل، أكد مدير المركز الاستشفائي الجامعي لوهران أن مؤسسته، التي تتعامل مع ثلاثة أرباع حالات كوفيد-19 المشتبه فيها والمؤكدة، تواصل نشاطها فيما يتعلق بمصالح الأمومة والاستعجالات وأمراض القلب والأعصاب وجميع التخصصات ذات الطابع الاستعجالي.

للتذكير، يضم المركز الاستشفائي الجامعي لوهران قسما للأمراض المعدية، يعد الوحيد بالولاية ويشتغل به 14 أخصائيا في الأمراض المعدية، الذين تم تجنيدهم منذ ظهور الحالات الأولى لكوفيد- 19.

أمين.ب