للتكفل بحالات مرض “كرونا” في حالة انتشاره

 قامت مؤخرا، مديرية الصحة بولاية باتنة، بإنشاء خلية يقظة مكونة من عدة مصالح تابعة للمستشفى الجامعي بن فليس التوهامي وهذا تحسبا لظهور أي حالات لوباء كرونا القاتل، أين خصصت إدارة ذات المستشفى بالموازاة مع خلية اليقظة مصلحة معزولة بالمحاذاة لقسم الاستعجالات القديم من أجل استقبال أي حالة مشكوك فيها تشير لهذا المرض، كما قامت ذات المديرية بتجنيد كافة الإمكانيات المادية والبشرية بالتنسيق مع المصلحة المتخصصة في الأمراض الصدرية بالمستشفى الجامعي، وهذا من أجل مجابهة هذا المرض في حالة استكشافه في أسرع وقت ممكن.

محمد دحماني