مباشرة إجراءات المتابعة القضائية في حق عمار غول

مثل أمس، يوسف يوسفي الوزير السابق للصناعة والمناجم أمام مستشار التحقيق بالمحكمة العليا في العاصمة، لاستجوابه مجددا حول امتيازات غير مستحقة حصل عليها أصحاب مصانع لتركيب السيارات في الجزائر.

ويواجه يوسفي تهما ثقيلة تتعلق بملف تركيب السيارات كل من علامة “كيا” و”سوفاك”، منح منافع غير مستحقة للغير وإبرام صفقات وعقود مخالفة للتشريع، إساءة استغلال الوظيفة، بالإضافة إلى تهمة تبديد أموال عمومية.

من جهة أخرى أعلن النائب العام لدى المحكمة العليا عن مباشرة إجراءات المتابعة القضائية في حق الوزير السابق عمار غول في قضيتين متعلقتين برجلي الأعمال علي حداد ومحي الدين طحكوت.

وجاء في بيان للنائب العام لدى المحكمة العليا أنه “تبعا لتنازل عمار غول النائب بمجلس الأمة عن حصانته البرلمانية طوعا طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، باشرت النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية ضده بصفته وزيرا سابقا في القضيتين المتعلقتين بالمدعوين علي حداد ومحي الدين طحكوت بسبب أفعال يعاقب عليها القانون”.

وأضاف البيان، أنه “تم تحويل ملف القضيتين إلى السيدين المستشارين المحققين المعينين لاتخاذ الإجراءات المناسبة”.

سارة .ط