يرتقب مشاركة عدد كبير من الباحثين من مختلف جامعات الوطن

يشكل موضوع ” المرأة الجزائرية عبر العصور”، محور أشغال ندوة وطنية سيتم تنظيمها يوم 20 ديسمبر القادم بقاعة المحاضرات لقسم العلوم الإنسانية لجامعة وهران 1 ” أحمد بن بلة “، حسبما أعلن عنه المنظمون.

ويشارك في هذا اللقاء الذي يندرج في إطار إحياء الذكرى الـ 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 كوكبة من الباحثين من مختلف جامعات الوطن، حسبما ذكره رئيس مختبر “تاريخ الجزائر”، عبد القادر بوباية.

وأضاف نفس المصدر أنه سيتم تسليط الضوء على الانجازات التي حققتها المرأة الجزائرية ونضالها عبر مختلف العصور ومختلف أشكال مساهمتها في تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، وكذا عرض نماذج من النساء اللائي استشهدن في سبيل استرجاع السيادة الوطنية.

كما سيتطرق المشاركون إلى الإسهامات الفكرية للمرأة الجزائرية ودورها في تنشيط الحركة الثقافية عبر العصور وإلى صورة المرأة الجزائرية من خلال الكتابات الكولونيالية ومؤلفات المستشرقين الفرنسيين والكتابات الغربية بصفة عامة ومشاركة المرأة في التنمية الاقتصادية وفق المنظمين.

وفي هذا الإطار، تم برمجة في هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا سلسلة من المحاضرات منها “المرأة والجيش خلال الفترة الرومانية” و”الكاهنة والفتح الإسلامي لبلاد المغرب الأوسط” و”واقع الأمومة والطفل في مجتمعات شمال إفريقيا” و”إسهامات المرأة في الثورة الجزائرية” و”الحركة الطلابية النسوية في غرب الوطن” وذلك من تقديم مختصين في تاريخ الجزائر.

للتذكير فان مختبر تاريخ الجزائر الذي تأسس في سنة 2000 يصدر دوريا مجلة علمية “عصور جديدة ” ويقوم بنشر العديد من الكتب تتناول تاريخ الجزائر في مختلف الحقب التاريخية ويبرز الشخصيات التي صنعت مجد الجزائر في شتى الاختصاصات.

ك.ي