يمثل الخميس المقبل أمام محكمة تلمسان

يمثل خمان عادل الرئيس المدير العام السابق لمؤسسة اتصالات الجزائر، الخميس القادم أمام محكمة تلمسان للتحقيق معه في قضية تتعلّق بتحريض عمال القطاع على إبرام صفقات مشبوهة منها كراء خيمة بـ100 مليون سنتيم لليوم الواحد خلال تظاهرة خاصة.

سارة .ط

أكّد قوبعي بلحول وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في هذه القضية بعد شكوى تقدّم بها زيد ابراهيم المدير الجهوي السابق لـ”اتصالات الجزائر” بتلمسان الذي أقيل من منصبه، وتبيّن بعد التحقيق مع المدير الجهوي السابق لاتصالات الجزائر، أن قرار عزله من منصبه جاء نتيجة عدم تنفيذه للتعليمة الكتابية الواردة من الرئيس المدير العام السابق لاتصالات الجزائر، التي يلزمه فيها بعقد صفقة لكراء خيم لتنظيم مختلف التظاهرات بقيمة أزيد من مليون دينار للخيمة الواحدة في اليوم لاستقبال وفد وزيرة القطاع مع أحد المتعاملين الاقتصاديين الخواص.

وأضاف قوبعي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أن”المدير الجهوي السابق لاتصالات الجزائر بتلمسان زيد إبراهيم لم يلتزم بهذه التعليمة نظرا لإرتفاع سعر كراء هذه الخيم واستعان بمتعامل اقتصادي آخر من بلدية الحناية بتلمسان وقام بكراء خيم خاصة بالعرض وتنظيم التظاهرات بقيمة 110 ألف دينار للخيمة الواحدة في اليوم لاستقبال الوفد الوزاري”.

وأشار وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، إلى أنه سيتم خلال الاستماع للرئيس المدير العام السابق لاتصالات الجزائر خمان عادل طلب تقديم شروحات عن هذه التعليمة الكتابية الصادرة عنه وعن سبب اختياره لهذا المتعامل الاقتصادي لكراء خيم العرض بأسعار خيالية وإلزام المدراء الجهويين على التعامل معه”.

للإشارة، كلف مجلس إدارة اتصالات الجزائر في افريل من سنة 2017، عادل خمان المدير العام المساعد المكلف بالقطب التقني بمؤسسة اتصالات الجزائر بتولي مصب الرئيس المدير العام بالنيابة خلفا لطيب قبال الذي أحيل على التقاعد لتنتهي مهامه بعد سنتين، وقال أنه تنازل عن المنصب إراديا لأسباب صحيّة.