حققت خلال 2019 إيرادات قاربت الـ 1000 مليار دج

كشف صيد العربي، مدير الدراسات بالمديرية العامة للجمارك الجزائرية عن تحصيل 965 مليار دينار جزائري من الايرادات الجمركية خلال الـ11شهرا الأولى من سنة 2019 ومن المرتقب أن يرتفع هذا الرقم إلى 1000 مليار دينار مع ضبط الحصيلة النهائية التي سيتم الإعلان عنها في الـ26 جانفي بمناسبة اليوم العالمي للجمارك.

وقال صيد العربي الذي نزل ضيفا على الإذاعية الوطنية، أمس: “بمقارنتنا لهذا الرقم خلال نفس الفترة من سنة 2018 التي بلغت فيها الايرادات 913 مليار دينار فإننا  نسجل زيادة بـ6 بالمائة وهذا يعد مؤشرا ايجابيا”، مضيفا أن من أبرز عوامل تحسين هذه التحصيلات ادخال رسوم جديدة منها الرسم الاضافي الوقائي الذي تم تطبيقه فعليا، مشيرا إلى المجهودات التي بذلتها ادارة الجمارك خلال سنة 2019 للتحكم في الواردات حيث تم تسجيل انخفاض محسوس في الواردات خلال الـ11شهرا بـ 3.5 مليار دولار.

أوضح المسؤول ذاته أنه تم اعتماد طريقة استباقية لمحاربة ظاهرة تهريب الأموال إلى الخارج بتحليل المخاطر وتبادل المعلومات بالتنسيق مع البنوك للحد من تهريب الأموال التي عادة ما تكون في شكل سلع تحمل فواتير مضخمة أغلبها عتاد وآلات ولذلك عملنا على ارهاقهم وقد حققنا نتائج ملموسة في هذا المجال، وفي السياق ذاته أشار صيد العربي إلى العقد الذي تم إمضاؤه مع الشريك الكوري لتطوير هذا النظام بمرافقة خبرات جزائرية، وهناك جهود لخلق مركز معطيات يحوي كل المعلومات الجمركية بالإضافة إلى نوافذ على الشركاء.

وأبرز ذات المتحدث أن في اطار تدعيم خزينة الدولة وعصرنة الجمارك أنه تم العمل على تصفية الاموال المودعة حيث تم توجيه 120 مليار دينار للخزينة العمومية ومن المرتقب أن يصل هذا الرقم إلى 200 مليار دينار مع ضبط الحصيلة النهائية، معتبرا أن هذه الخطوة تعد جريئة لتصفية كل الحسابات وعدم ترك الأموال نائمة، كما تطرق صيد العربي إلى اهم المحجوزات التي حققتها الجمارك في 2019، ومنها حجز أكثر من 212 الف و919  قرص مهلوس و2000 كلغ من المخدرات واكثر من 2.5 كيلوغرام من الكوكايين إلى جانب حجز اكثر من مليون و500 ألف اورو و328 ألف و963 دولار.

جمال.ز