كشف أوريليو دي لورينتيس، رئيس نادي نابولي الإيطالي، عن سبب الخلاف مع ماوريسيو ساري مدرب الفريق السابق وجوفنتيس الحالي.

وتولى ساري (60 عاما) تدريب نابولي لمدة 3 سنوات في الفترة بين عامي 2015 و2018 قبل أن يرحل لتدريب تشيلسي الإنجليزي، ليحل بدلا منه مواطنه كارلو أنشيلوتي.

وقال أوريليو في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “لقد كنت دائما مُصرا على أن عملية تدوير اللاعبين هي أمر ضروري للنجاح، حتى في أيام ماوريسيو ساري فهذا هو السبب في أننا لم نتقدم”.

وأضاف: “من الواضح أن ثقة كارلو أنشيلوتي وتجربته الدولية أتاحت له تقبل عملية تدوير اللاعبين”.

وتابع: “أنا معجب بجميع لاعبي نابولي الجدد والقدامى، هيرفينغ لوزانو ممتاز وكذلك جيوفاني دي لورينز وكوستاس مانولاس وجيف إلماس”.

وواصل: “نحن الفريق الوحيد الذي يضم 3 حراس مرمى أقوياء لكن لا أحد يتحدث عن ذلك”.

وأتم: “لا يتعلق الأمر بخيارنا الأول والثاني والثالث، فجميعهم قادرون على أن يكونوا الخيار الأساسي، وهذا يمنح النادي والمدرب شعورا بالأمان أيضا”.

وتولى ساري تدريب تشيلسي في الموسم الماضي لمدة موسم واحد وتوج مع “البلوز” بلقب الدوري الأوروبي، قبل تولي تدريب يوفنتوس مطلع الموسم الحالي.