كاد ماريو بالوتيلي المهاجم الدولي الايطالي ولاعب نادي مارسيليا أن يتسبب في حالة فوضى كبيرة بملعب حديقة الأمراء الذي احتضن سهرة أول أمس، القمة بين باريس سان جيرمان والغريم اولمبيك مارسيليا والتي انتهت لصالح الأول بثلاثة أهداف لواحد، وكشفت تقارير إعلامية أن بالوتيلي كان يرتدي قميص النجم الانجليزي راشفورد تحت قميصه، وكان ينوي الاحتفال به في حال التسجيل، بعدما أقدم الأخير على إقصاء الباريسيين من الدور ثمن نهائي رابطة الأبطال ما كان سيتسبب بشكل رسمي في إيقاف المباراة.