تعيين حسيبة قرنان خلفا للويزة حنون

قرّر المجلس الدستوري إستخلاف المقاعد الشاغرة بالمجلس الشعبي الوطني بسبب الوفاة أو الإستقالة.

وصدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية قرار بإستخلاف النائب المتوفي محمد بابا علي بالمترشّح عبد العالي عبد القادر، كما تم استخلاف النائب خويل فتحي المنتخب في القائمة الحرة أبناء الشعب الدائرة الإنتخابية الجلفة بسبب قبوله وظيفة عضو في الحكومة بالمترشّح عبد اللاوي مروان.

كما قرّر المجلس الدستوري، استخلاف النائب سيد أحمد فروخي المنتخب في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بالدائرة الانتخابية الجزائر بسبب الإستقالة في 4 مارس 2019 بالنائب إلياس سعدي.

وبناء على التصريح بشغور مقعد النائب علي العسكري المنتخب في قائمة جبهة القوى الإشتراكية الدائر الإدارية بومرداس بسبب الإستقالة يوم 17 مارس 2019 تقرّر استخلافه بالمترشح بوعلام شماعلة.

كما جاء في الجريدة الرسمية، أنه وبناء على التصريح بشغور مقعد النائب لويزة حنون المنتخبة في قائمة حزب العمال الدائرة الانتخابية الجزائر بسبب الاستقالة في 28 مارس 2019، تقرّر استخلافها بالمترشحة حسيبة قرنان، كما تم التصريح بشغور مقعد النائب نادية شويتم زوجة بوبغلة المنتخبة في قائمة حزب العمال الدائرة الإنتخابية الجزائر بسبب الإستقالة يوم 28 مارس تقرر استخلافها بالمترشّحة كنزة سكري.

هذا وأعلن المجلس الدستوري أيضا شغور مقعد النائب رمضان تعزيبت المنتخب في قائمة حزب العمال الدائرة الإنتخابية الجزائر بسبب الإستقالة يوم 28 مارس وإستخلافه بالنائب عادل محمودي.

وبناء على التصريح بشغور مقعد النائب خالد تزرارت المنتخب في قائمة حزب جبهة المستقبل الدائرة الإنتخابية بجاية بسبب الإستقالة يوم 3 مارس 2019 تقرر استخلافه بالنائب كريم بوراي.

للإشارة، فإن عملية الاستخلاف جاءت مطابقة للمادتين 129 و182 الفقرة 2 من الدستور،وبمقتضى القانون العضوي رقم 12-03 المؤرخ في 12 جانفي 2012 الذي يحدد كيفيات توسيع حظوظ المرأة في المجالس المنتخبة.

سارة .ط