اقرّ اجتماع المجلس الدستوري اليوم برئاسة الطيب بلعيز وبحضور جميع اعضائه  شغور منصب رئيس الجمهورية بعدما قدّم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة استقالته.