توجه الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين محند واعمر بن الحاج، في ذكرى 20 أوت، بنداء إلى وزارة الداخلية من أجل التدخل لحل حزب جبهة التحرير الوطني، تطبيقا لقانون 2012.

محند واعمر بن الحاج، أكد في فيديو نشره بمناسبة يوم المجاهد،على أن الهيئة التي يرأسها سبق لها وأن طالبت بحل الأفلان ولا تزال تدعو لذلك، مؤكدا أنه لا سبب لوجود العتيد اليوم، وراح أبعد من ذلك في دفاعه عن وجهة نظره، بالقول بأن الأفلان يوجد في وضعية غير قانونية، دون أن يوضح ذلك.