أعطوا موافقتهم المبدئية للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات

تنظم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، يوم الجمعة القادمة بالتنسيق مع سلطة ضبط السمعي البصري، مناظرة تلفزيونية بين المترشحين الخمسة للرئاسيات المقبلة، هي الأولى من نوعها في تاريخ الانتخابات الرئاسية في بلادنا.

أسرت مصادر جد مطلعة لـ “السلام” من محيط هيئة محمد شرفي، أن المترشحين الخمسة أعطوا موافقتهم المبدئية للمشاركة في هذه المناظرة المرتقبة، التي شرعت مؤسسة التلفزيون العمومي وبالتنسيق مع سلطة ضبط السمعي البصري، في التحضير لها، على أن تكون في شكل حصة نقاش يحتضنها قصر المؤتمرات “عبد اللطيف رحال” بنادي الصنوبر.

هذا وكان حسان رابحي، وزير الاتصال، والناطق الرسمي للحكومة، ووزير الثقافة بالنيابة، أوضح في وقت سابق أن مسألة تنظيم مناظرات تلفزيونية بين المترشحين للانتخابات الرئاسية، مسألة الفصل فيها يعود إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، التي يرأسها محمد شرفي.

سليم.ح