حاول نادي إيفرتون التعاقد مع المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو، لاعب نادي مانشستر يونايتد، في الأنفاس الأخيرة من الميركاتو الخاص بأندية “البريمرليغ”، إلا أن مانشستر يونايتد رفض إتمام الصفقة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة ذا صن فإن مانشستر يونايتد قام برفض العرض المقدم للتعاقد مع ماركوس روخو حتى لا يتم تقوية إيفرتون ودخوله في المنافسة على المراكز الست الأولى.

ويرى إداريو مانشستر يونايتد أن إيفرتون يعد منافسًا على مقعد مؤهل إلى البطولات الأوروبية، وهو ما يمنعهم من بيع أحد اللاعبين لهم حتى لا يكون بمثابة دفعة أمامية لهم في الموسم الجديد.

وبلغت قيمة العرض المقدم من “التوفيس” لضم روخو ما يقارب 30 مليون جنية إسترليني، ولكنه قوبل بالرفض على الرغم من عدم نية سولشاير الاعتماد على اللاعب أو إعطاءه فرصة للمشاركة.

ويسعى مانشستر يونايتد لبيع المدافع الأرجنتيني خارج “البريمر ليغ” حتى ولو بقيمة أقل من عرض “التوفيس”، حتى لا يستفيد أحد المنافسين المباشرين باللاعب.

ويعد فريقا مدينة ميلانو ضمن أبرز المهتمين بضم ماركوس روخو فيما تبقى من الانتقالات الحالية، ولكن لم يرتقي هذا الاهتمام إلى تحرك رسمي حتى الآن.