يتعرض مجمع اتصالات الجزائر لمؤامرة ممنهجة يقوم بها عمال وإطارات من داخل المجمع، هذه المؤامرة جسدت من خلال توقف تدفق الأنترنات وغياب التغطية في ما يخص الهاتف النقال موبيليس في مناطق عديدة من الوطن وذلك مند أيام، والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة لصالح من تحاك هذه المؤامرة؟ ومن المستفيد من داخل المجمع؟