غصت أول أمس مصالح الإستعجالات بمختلف المؤسسات الطبية عبر الوطن، بضحايا سكاكين وسواطير عيد الأضحى المبارك الذين تعرضوا لإصابات متفاوتة الخطورة، علما أن جلهم من عديمي الخبرة سواء في الذبح، السلخ، أو تقطيع الأضحية ورغبتهم الملحة في التجربة كانت سبب تعرضهم للإصابة.