انطلاق الطبعة الـ5 من الألعاب الإفريقية العسكرية للملاكمة

انطلقت أمس، فعاليات الطبعة الـ5 من الألعاب الإفريقية العسكرية للملاكمة، والتي تستضيفها الجزائر في الفترة بين 4 و8 نوفمبر الجاري، بثكنة بن عكنون الشهيد مسعود جريو.

وسيشارك في البطولة الإفريقية للألعاب العسكرية، أكثر من 100 ملاكم من 14 دولة مختلفة، سيتنافسون لنيل الذهب في الفن النبيل.

وقبل حفل الافتتاح، الذي احتضنته القاعة المغطاة في الثكنة العسكرية، نشط اللواء قريش عمر ندوة صحفية للحديث عن التظاهر وقال: “نحن سعداء بنيل شرف تنظيم الطبعة الـ5 من الألعاب الإفريقية العسكرية للملاكمة، حيث أثبتنا مرة أخرى أن جزائر تبقى سباقة للم الشمل”، وأضاف: “اليوم العرس عرسين حيث أن الأول هو تنظيم البطولة الإفريقية وتواجد إخوتنا الأفارقة في الجزائر، بينما الثاني هو احتفالنا منذ أيام قليلة بذكرى اندلاع الثورة المجيدة”، وفي رده على سؤال حول إمكانية احتضان الجزائر منافسة عالمية، صرح قريش قائلا: “نحن نمتلك كل الإمكانيات المادية والبشرية، لقد قدمنا طلبا لاحتضان المنافسة العالمية للملاكمة والقرار قيد الدراسة”.

دوراه سكرتير “سيزم”: أشكر الجزائر على الدعوة وعلى استضافة البطولة الإفريقية العسكرية

تقدم الكولونيل دوراه مامبي كويتا، بالشكر للقائمين على تنظيم فعاليات الطبعة الـ5 من الألعاب الإفريقية العسكرية للملاكمة، موضحا أن الجزائر تلعب دورا هما في توطيد العلاقات بين مختلف البلدان الإفريقية، وقال: “سبق وأن تواجدت هنا في 2001، و2003 والآن أنا هنا من جديد، وأشكركم على الدعوة التي وصلتني للتواجد هنا وحضور الطبعة الـ5 من الّألعاب الإفريقية العسكرية”، وأضاف:” شعارنا واحد وهو نشر الصداقة من خلال الرياضة”.

جيندولا سكرتير “أصما”: الجزائر من بين البلدان المؤسسة للمنظمة وهدفنا نشر السلام بين الشعوب الافريقية

أكد بيار جيندولا سكرتير المنظمة الرياضية العسكرية الإفريقية، أن الهدف الرئيسي من تنظيم الألعاب الإفريقية هو نشر السلام بين دول “القارة السمراء”وتوطيد علاقات الصداقة، وكذا تجاوز العوائق التي تقف في طريق الشعوب وقال: “الجزائر من بين البلدان المؤسسة للمنظمة،ة ويبقى هدفنا الأول والأخير هو نشر السلام بين دول القارة السمراء، وتوطيد العلاقة بين الشعوب، لتجاوز العوائق التي تقف بين الشعوب”.

إيسري.م.ب