نوه بشجاعة ويقظة أفراد الجيش في التصدي للمحاولة الإرهابية الأخيرة بتيمياوين

أشاد أمس اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بشجاعة ويقظة أفراد الجيش الوطني الشعبي، في التصدي للمحاولة الإرهابية الأخيرة بتيمياوين الحدودية، مؤكدا أن الرد على مثل هذه المحاولات “الجبانة” و”اليائسة” سيكون قويا وحاسما بقوة السلاح والقانون.

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، في كلمة له بمناسبة زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، حرصه على لقاء أفراد مفرزة تيمياوين، والوقوف إلى جانبهم، على إثر المحاولة الإرهابية الجبانة التي استهدفتهم بداية الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها الشهيد الجندي المتعاقد بن عدة ابراهيم، الذي تمكن بشجاعته ويقظته، من إفشال هذه المحاولة اليائسة، وإنقاذ زملائه ووحدته، وبعدما جدد تقديم تعازيه لأهل الشهيد وذويه، قال “هذا البطل الذي سار على درب أسلافنا الميامين من شهداء ثورتنا التحريرية المجيدة”، وأردف ” إنهما مناسبة أعبر لكم فيها عن دعم ومساندة وتعاطف رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، لكم في هذا الظرف الخاص والحاسم”، وأضاف “نحن فخورون بهذا العمل البطولي لرجالنا وندعو الجميع للاقتداء به”، كما نوه بالنتائج الإيجابية التي ما فتئت وحدات الجيش الوطني الشعبي، تحققها في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مما ساهم في التحكم بصفة كاملة في الوضع الأمني في بلادنا، مؤكدا أن الجيش الوطني الشعبي، سيظل دوما بالمرصاد في مواجهة الشراذم الضالة إلى غاية استئصالها نهائيا من أرض الجزائر الطيبة، وقال “وأنا اليوم من هذا المكان، من أقصى الحدود الجنوبية لبلادنا، وبالتحديد من تيمياوين، أقول لهؤلاء الإرهابيين ولعملائهم ولمن يقف وراءهم، أن محاولتكم الجبانة واليائسة فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، أمثال الشهيد البطل بن عدة ابراهيم، ولتعلموا جيدا أننا في الجيش الوطني الشعبي سنكون دوما لكم بالمرصاد ونعرف كيف نرد لكم الصاع صاعين، فنحن سادة هذه الأرض الطيبة، ونحن سادة الميدان، نحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمكم الشنيعة، وسيكون الرد قويا وحاسما بقوة السلاح وبقوة القانون إلى غاية استئصالكم نهائيا من هذه الأرض الشريفة وتخليص وطننا من دنسكم وشروركم”.

هذا وأعلن اللواء شنقريحة، أمام إطارات وأفراد الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، عن منح وسام الشجاعة للشهيد البطل بن عدة ابراهيم، عرفانا وتقديرا لقيادة الجيش الوطني الشعبي، للتضحيات التي قدمها في سبيل وطنه.

ضرورة تكييف التحضير القتالي مع التحديات الأمنية على الحدود

أكد أول أمس رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بعين قزام، بمناسبة زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة، وإشرافه على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، أن التطور الفعلي الذي بلغته القوات المسلحة يستلزم الانتقال بالتحضير القتالي إلى مرحلة أخرى بهدف التكيف الأمثل مع التحديات الأمنية المستجدة على كافة حدود البلاد.

هارون.ر