تعرض المهاجم المصري محمد صلاح لحملة سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما برر تراجع مستواه في الآونة الأخيرة بالضغط الكبير الذي بات مفروضا عليه بما انه أفضل لاعب عربي وإفريقي في التاريخ، والغريب أن صلاح لم يحقق نصف ما حققه اللاعبون الأفارقة، والعرب على غرار ماجر المتوج برابطة الأبطال، محرز المتوج بلقب الدوري الانجليزي، وكذا جورج ويا الذي تحصل على جائزة الكرة الذهبية.