من المفارقات الغريبة التي أفرزها تفشي فيروس “كورونا” حول العالم، ظهور لغة جديدة أطلقت عليها المؤسسات البحثية اللغوية “لغة كورونا”، ومن بين مصطلحاتها التي انتشرت في أوروبا على وجه الخصوص مصطلح “Miley Cyrus” لوصف هذا الفيروس ، و”sanny” لمطهر اليدين، و”Covidiot“، للشخص الذي يخرق قوانين الحجر الصحي، و”Iso” وتعني العزلة الذاتية، أما البلدان العربية ظهر بها مصطلح شعبي جديد “مكورن”، يدل على الأشخاص المصابين بالفيروس، والحجر الصحي، أو التباعد الاجتماعي، أو العزل، وغيرها من الكلمات والمصطلحات التي بدأ تداولها بكثرة منذ بداية تفشي هذا الوباء الفتاك حول العالم.