جددت دعوة المواطن إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية من “كورونا”

قالت اللجنة الوزارية للفتوى، إنه إذا كان التعدي على الحقوق الخاصة من الكبائر، فإن التعدي على المرفق العام أشد وأعظم لأن فيها خصومة لجميع الأمة، مشيرة إلى أن الشارع الحكيم يرتب كل هذه التبعات إذا تعدى على المرفق العام بسبب رمي القاذورات والأوساخ، فكيف بما يؤدي إلى انتشار فيروس “كورونا” والعدوى والتسبب في موت الأبرياء كما هو الحال اليوم.

وأوضحت اللجنة الوزارية للفتوى، في بيان لها أن الشوارع والحدائق والطرقات والأسواق والمطارات وغيرها، مرافق عامة وجب الحفاظ عليها وعدم تعريضها للخراب والإفساد وكذلك مصادر الطاقة وموارد المياه، داعية المواطنين في ظل هذا الوباء إلى الالتزام كليا بالإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا” حفاظا على المصلحة العامة.

بلال.ع