اتحاد العاصمة

دخل لاعبو فريق اتحاد العاصمة في إضراب مفتوح احتجاجا على الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق منذ فترة ليست بالقصيرة بعدما تم القبض على مالك النادي علي حداد في وقت مضى، ليدخل أصحاب اللونين الأحمر والأسود في النفق المظلم.

وأكد لاعبو الفريق أن الإضراب هذا جاء بعد الوعود الكثيرة التي قطعها المسؤولون الذين يعملون لإيجاد حل للمشكل المالي الذي يعاني منه فريق اتحاد العاصمة، إلا أنهم لم يتمكنوا لحد الساعة من رفع الحجز على الحساب البنكي، كما أنهم لم يجدوا مشتر لأسهم النادي، هذا وأكد اللاعبون التزامهم مع الطاقم الفني للفريق، إلا أن الإضراب جاء للضغط على المسؤولين لإيجاد الحلول وليس العكس.

من جانبهم أجمع أنصار النادي على ضرورة تنظيم وقفة احتجاجية لدعم الفريق ووضعه على المسار الصحيح لاسيما وأن اللاعبين يقدمون كل ما يملكون من اجل ألوان “سوسطارة” بدليل تواجدهم في المركز الأول بـ7 نقاط في البطولة، وكذا بلوغهم الدور الثاني من رابطة الأبطال، حيث سيواجهون غور ماهيا الكيني لبلوغ دور المجموعات.

يذكر أن لاعبي اتحاد العاصمة لم يحصلوا على مستحقاتهم العالقة منذ الموسم الماضي وهناك من يدين بـ6 و8 أشهر في حين أن الجدد لم يحصلوا على أي سنتيم منذ توقيعهم مع النادي.

جاهزية بلقروي تريح دزيري وشيتة وحدوش قريبان من العودة

بات هشام بلقروي المدافع المحوري السابق ولاعب فريق اتحاد العاصمة جاهزا لاستئناف المنافسة بعدما خضع لبرنامج خاص في الأيام الماضية، ومن المنتظر أن يمنح المدرب دزيري بلال الفرصة للاعبه للمشاركة مع الفريق الرديف قبل جعله يندمج في المباريات الرسمية للفريق الأول، من جانب آخر اقتربت عودة شيتة أسامة الذي أنهى الموسم قبل الأوان بعد تعرضه لإصابة على مستوى الركبة في حين حدوش يخضع لعملية إعادة التأهيل ليكون جاهزا للفترة القادمة الأمر الذي يريح الطاقم الفني ويمنحه عديد الحلول.

إيسري.م.ب