شبيبة القبائل

تمكن فريق شبيبة القبائل من وضع قدم في دور مجموعات رابطة أبطال إفريقيا بعد الإطاحة بفريق حوريا كوناكري الغيني بهدفين نظيفين في لقاء الذهاب من المسابقة القارية، وسجل للشبيبة بانوح، في الشوط الثاني بعدما انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، ينتفض أصحاب اللونين الأصفر والأخضر في الشوط الثاني ويقودوا النادي لفوز هام وثمين، رفعوا به المعنويات قبل الاستحقاقات القادمة عامة ولقاء العودة من دوري الأبطال بشكل خاص.

تضييع الفرص بات غير مفهوم

واصل فريق شبيبة القبائل إضاعة الفرص السهلة لتسجيل الأهداف في المباريات التي يلعبها، وعليه فإن الطاقم الفني بقيادة الفرنسي هيبرت فيلود مطالب بإيجاد الحلول لما يمر به الفريق حيث بات الفوز بمثابة الشجرة التي تغطي الغابة، لاسيما وان الكناري كان قادرا على حسم بطاقة التأهل للدور القادم قبل لعب لقاء العودة في حال تحقيق فوز كبير ما يمكن المدرب من إراحة بعض الأسماء.

عيبود: علينا التحضير جيدا للاستحقاقات القادمة لحصد مزيد من النتائج الايجابية

عبر ميلود عيبود الناطق الرسمي لفريق شبيبة القبائل عن سعادته الكبيرة بالفوز المحقق أمام حافيا كوناكري الغيني موضحا أن التعداد قدموا ما عليهم، لإسعاد الأنصار في انتظار ما ستسفر عنه مباراة العودة وقال في اللاعب السابق في تصريحات صحفية: “لقد قدمنا مباراة جيدة، حيث سيطرنا على المنافس وخلقنا الكثير من الفرص ورغم عدم تمكننا من التسجيل في المرحلة الأولى إلا أننا حققنا المبتغى في النصف الثاني من اللقاء والآن علينا التركيز على التحضير جيدا للمباريات القادمة لبلوغ الأهداف المسيطرة”.

إيسري.م.ب