شبيبة القبائل

تمكن فريق شبيبة القبائل من تحقيق نتيجة أقل ما يقال عنها أنها رائعة عقب الفوز الهام والثمين الذي عاد به النادي من ملعب 20 أوت ببشار أمام المضيف شبيبة الساورة بهدف نظيف، ليثبت تعداد الكناري عودته القوية بغض النظر عن الإقصاء من كأس الجمهورية على يد أمل غريس في الدور الأول من المسابقة.

هذا وقدم تعداد “الكناري” أداء قويا، أكد من خلاله العمل الكبير الذي قام به الفريق في فترة التوقف، ليضع حدا للنتائج السلبية التي تكبدها النادي قبل إسدال الستار على الفترة الأولى من الموسم.

بعث الصراع على اللقب

هذا واستغل تعداد الشبيبة تعثر المنافس في تاجنانت لتضييق الفارق إلى 4 نقاط فقط عن اتحاد العاصمة ليبعث أشبال المدرب الفرنسي فرانك دوما الصراع على اللقب من جديد، بعدما كان الفارق في وقت مضى 7 نقاط، كما وسع أصحاب اللونين الأخضر والأصفر الفارق مع الملاحقين لـ5 نقاط كاملة ما يجعل المعنويات في عنان السماء قبل المواجهات القادمة التي سيبحث فيها الحارس صالحي وزملاؤه لمواصلة حصد النتائج الايجابية ولما لا خطف الصدارة من “سوسطارة”.

إيسري.م.ب