تنديدا بممارسات إقصائية وتعسفية بادرت بها بن غبريط

أعلن المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، عن تنظيمه حركات إحتجاجية مرتقبة، تنديدا بما وصفه بـالممارسات الإقصائية والتعسفيةمارستها الوصاية تجاه منضوين تحت لوائه.

أوضح “الكناباست” في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام” توج إنعقاد الدورة العادية لمجلسه الوطني أول أمس بالمقر الوطني بحضور 40 ولاية، من أجل تشخيص واقع القطاع محليا ووطنيا، وإستقراء الآليات الواجب إعتمادها لضبط إستراتيجية الآفاق المستقبلية، أن قطاع التربية يستقبل السنة الميلادية الجديدة، في أجواء يميزها الغموض، وآفاق يطبعها القلق، وواقع يسوده الإحتقان والغليان، وجبهة إجتماعية تنذر بالإنفجار، على خلفية ما وصفه بـ “ممارسات إقصائية تعسفية” بادرت بها الوصاية عشية إنطلاق الفصل الثاني من الموسم الدراسي 2018/2019.

وفي سياق ذي صلة، إستنكر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، طريقة تعاطي الحكومة مع عديد المسائل الإجتماعية والاقتصادية، وأكد أنها (الطريقة) أفرزت إنخفاضا رهيبا في القدرة الشرائية من جهة، ومساسا بالمكاسب الإجتماعية من جهة أخرى.

جواد.هـ