تلجأ جل المصانع الناشطة في مجال المأكولات بمختلف أنواعها، إلى حيل “خبيثة” بعضها قد يهدد صحة وحياة المستهلك، أبرزها الاكتفاء بكتابة أو طبع مدة صلاحية المنتوج فقط دون ذكر تاريخ الإنتاج، وعلى سبيل المثال لا الحصر الصورة بين أيدينا “الاستهلاك في ظرف 12 شهرا” .. بالله عليكم إن كان المنتوج بيد تاجر عديم الضمير فيمكنه أن يبيعه حتى بعد إنتهاء مدة صلاحيته.