نفى مونشي، المدير الرياضي لنادي إشبيلية الإسباني، التقارير التي تحدثت عن إمكانية عودة البرازيلي داني ألفيس إلى صفوف الفريق الأندلسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ومن جانبه، قال مونشي في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “يمكنني القول إنه أمل، ولكن إشبيلية ليس في خطط ألفيس خلال الوقت الحالي”.

وأضاف: “هو يريد أن ينافس في دوري من نوع آخر وأن يحقق أهدافه، ولكن هذا لا يعني استبعاد إمكانية عودته في ظروف أخرى”.

وكشفت “ماركا” الحقيقة وراء تصريحات مسؤول إشبيلية، مؤكدة أن إدارة النادي الإسباني طلبت من ألفيس العودة بالفعل، لكن اللاعب كان صريحاً وأخبرهم بالراتب الذي يحصل عليه وأنه لن يقوم بتخفيضه في نهاية مسيرته، مما صعب إبرام تعاقد بين الطرفين.

وما يدل على صحة ما قاله مونشي التقارير التي تؤكد رغبة ألفيس في اللعب بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث إنه ينتظر مكالمة من أحد أكبر الأندية الإنجليزية لرغبته إضافة لقب البريمييرليغ لسلسلة الألقاب التي يمتلكها.

يذكر أن ألفيس لعب لإشبيلية من 2002 إلى 2008؛ حيث حقق مع الفريق لقبين لكأس الاتحاد الأوروبي ولقب للسوبر القاري، بالإضافة إلى بطولتي كأس ملك إسبانيا والسوبر المحلي.

وانضم ألفيس لفريق برشلونة في 2008، وبقي هناك حتى 2016 ثم انضم ليوفنتوس في موسم 2016-2017 قبل أن يرحل في صيف 2017 إلى باريس سان جيرمان.