شرطيان حاول التدخل قبل أن وقوع الانفجار

كشف شاهد عيان من مدينة ليستر الإنجليزية، محاولة شجاعة من أحد رجال الشرطة، لإنقاذ من بداخل طائرة مالك نادي ليستر سيتي التي تحطمت أول أمس السبت.

وقال شاهد العيان ليو بروكر، إنه شاهد رجل شرطة يحاول كسر زجاج الطائرة التي سقطت أرضًا، قبل أن تندلع فيها النيران وتتحول إلى كرة ملتهبة.

وقال بروكر في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”: “في سيارة الشرطة القريبة من الحادث كان هناك رجلان شرطة، كان أحدهما يبحث عن شيء داخل السيارة لمنع الحريق”.

وأضاف :”الرجل الآخر سار نحو الطائرة وحاول أن يكسر النافذة، لا أعرف ما الذي كان في يده، ربما شيء معدني كبير، لم أتمكن من الرؤية جيدًا لأن الأجواء كانت مظلمة للغاية”.

وتابع :”لكن أحدهما كان يحاول كسر النافذة والدخول والآخر كان داخل السيارة يبحث عن شيء، لقد كنت خائفًا جدًا”.

واختتم بروكر: “كل هذا حدث في خمس أو عشر ثوان، ثم كان هناك انفجار أجبر رجال الشرطة على الابتعاد بسبب سخونة النيران”.

وتشير التوقعات إلى أن مالك ليستر سيتي كان متواجدًا على متن الطائرة، ولم يتم الكشف حتى الآن عن حالته سواء كان حيًا أو ميتًا.