بعدما تخلص الفريق من أزمة المكافآت التي سيطرت على معسكر الفريق في الآونة الأخيرة، يستهل المنتخب الكاميروني لكرة القدم رحلة الدفاع عن لقبه القاري بأفضل مواجهة ممكنة، عندما يلتقي منتخب غينيا بيساو، اليوم.

يفتتح الفريقان اليوم فعاليات المجموعة السادسة على ملعب الإسماعيلية، بالدور الأول لبطولة كأس أمم أفريقيا.

وكان المنتخب الكاميروني في أمس الحاجة لمثل هذه المواجهة الهادئة في بداية رحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه عام 2017 بالغابون، خاصة وأن الفريق عانى من ارتباك واضح في معسكر الإعداد قبل بداية البطولة الحالية بسبب المشاكل الخاصة بالمكافآت.

ويستطيع المنتخب الكاميروني الفائز بلقب البطولة 5 مرات سابقة إعداد وتهيئة نفسه للمواجهات التالية في البطولة من خلال مباراة الغد أمام منتخب غينيا بيساو، الذي يخوض البطولة للمرة الثانية فقط في تاريخه، علماً بأن مشاركته الأولى كانت في النسخة الماضية التي استضافتها الغابون في 2017.

وقد تمثل مباراة الغد عنصر تفاؤل للمنتخب الكاميروني، نظراً لأن الفريق التقى منتخب غينيا بيساو أيضاً في دور المجموعات بالبطولة الماضية وحقق عليه الفوز 2-1، في خطوة من خطوات “الأسود” نحو منصة التتويج باللقب في النسخة الماضية بالغابون.