أقدم عدد من أعضاء المجلس الشعبي الولائي بغليزان على غلق مقر المجلس بـ”الكادنة” احتجاجا على برمجة مداولة تتضمن توقيف عضو بالمجلس والمنتمي لتشكيلة الأرندي حيث تجمهر الأعضاء المحتجين أمام المجلس تنديدا بمثل هذه القر ارات التي اعتبروها تعسفية كيدية في حق زميلهم هذا وقد عرفت الجلسة انسحاب 18 عضوا وتقديم استقالة جماعية من المجلس فيما صادق باقي المنتخبين على ما تتضمنه المداولة بينما رفض عضو واحد عن كتلة الأفانا قرار توقيف المنتخب.