قالت إن الأمر خارج عن سيطرتها وتعهدت بتسوية الخلل قريبا

أعلنت القنصلية العامة الفرنسية بالجزائر حصول تذبذب كبير في عمليات معالجة طلبات التأشيرات لديها، بسبب مشاكل متكررة وخارجة عن نطاقها.

وأشار بيان للقنصلية العامة الفرنسية بصفحتها الرسمية على شبكة “فيسبوك” إلى أن هذا التذبذب في الأنترنت نجم عنه زيادة في آجال المعالجة لبضعة أيام، مشيرا إلى أن القنصلية العامة الفرنسية وبالتعاون مع شركائها، تعمل من أجل وضع حد لهذه الإزعاج.

وفي هذا السياق، يبرز طالبو تأشيرة “شنغن”، بأن التأخر في معالجة ملفات التأشيرة بحجة التذبذب في الانترنت سيفسح المجال لأشخاص آخرين بالبزنسة في المواعيد، مؤكدين أنه من غير المنطقي أن تكون هيئات دبلوماسية بحجم القنصلية الفرنسية لا تتوفر على تدفق أنترنت عال لمعالجة ملفات “الفيزا” لديها.