سيساهم في توفير اللحوم الحمراء وفق الشروط المعمول بها

تدعم القطاع الفلاحي بالشلف أول أمس بمسلخ صناعي جهوي من شأنه توفير اللحوم الحمراء وفق الشروط والمقاييس المعمول بها في هذا المجال.

ويعد هذا المشروع الاستثماري الذي أشرف على وضعه حيز الخدمة والي الولاية، مصطفى صادق، بمعية السلطات المدنية والعسكرية، من أهم المسالخ على المستوى الجهوي حيث يراعي مقاييس وشروط النظافة وسيساهم في توفير سنويا زهاء 10.000 طن من اللحوم الحمراء.

وتبلغ طاقة إنتاج هذا المشروع الذي يوظف حاليا 23 عاملا دائما فضلا عن 100 آخرين بصفة غير مباشرة، ما معدله 500 رأس غنم و100 رأس بقر يوميا فيما بلغت تكلفة انجازه، حسبما كشف عنه مدير الصناعة والمناجم، مصطفى خشيبة، 450 مليون دينار.

وصرح المسؤول الأول للولاية في تصريح للصحافة أن “هذا المسلخ يراعي جميع الشروط والمقاييس العالمية وسيكون قطبا جهويا في مجال اللحوم الحمراء خاصة أننا على أبواب الشهر الفضيل مما سيسمح بخفض الأسعار وخلق تنافسية بين التجار”.

من جانبه ثمّن المفتش البيطري الولائي، معمّر بذريات، تدعيم البنى التحتية الصناعية المخصصة للاستثمار الفلاحي بهكذا مشاريع تراعي مقاييس النظافة والجودة العالمية لافتا إلى أن هذا المسلخ الصناعي الحديث يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة ما بين العاصمة ووهران.

وأبرز المتحدّث أن “هذه المنشأة تحترم شروط نظافة وراحة الحيوان قبل الذبح وكذا تتوفر على وسائل وتجهيزات متطورة تساعد في سرعة عملية الذبح هذا بالإضافة إلى غرف التبريد وحفظ اللحوم مما يحول دون احتمال إصابتها بالبكتيريا”.

ويتوفر هذا المسلخ على إسطبلات، شبكة الصرف الصحي غير القابل للصدأ، خط ذبح الأغنام، خط ذبح العجل، 10غرف تبريد، غرفة تقطيع اللحوم، رصيف شحن اللحوم، رصيف شحن الأحشاء، قاعة الرؤوس والأقدام، محل الجلد، محل الدماء، نظام الماء الساخن، ومحرقة.

مرام. م