في انتظار التحاق 22 طبيبا آخرين

أعلن مدير الصحة والسكان بولاية ميلة، سعيد أوعباس، أول أمس، عن التحاق 25 طبيبا جديدا في مختلف التخصصات الطبية بمناصب عملهم عبر المؤسسات الصحية للولاية.

وأوضح ذات المصدر، أن استفادة الولاية من هؤلاء الأطباء الأخصائيين، جاء في إطار المناصب التي فتحتها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، برسم السنة الجارية، ويقدر مجموع المخصص منها لولاية ميلة بـ 47 منصبا، التحق 25 طبيبا مختصا، بمناصبهم على أن يلتحق الباقي في الأيام المقبلة.

وأضاف أوعباس، أن الولاية قد تعززت في إطار هذه العملية، بعد التحاق عدد معتبر من الأخصائيين حتى الآن، بعدة تخصصات، تتمثل في أمراض النساء والتوليد، الجراحة العامة، جراحة العظام، تخصص أمراض الأنف والحنجرة، الأورام السرطانية، جراحة الأطفال، الأمراض الصدرية والتنفسية، الأمراض الجلدية، التخدير، الإنعاش، جراحة المسالك البولية، بالإضافة إلى طب الأطفال.

وسيلتحق عدد آخر، من الأطباء الأخصائيين في نفس التخصصات وتخصصات أخرى، يسجل بشأنها عجز على مستوى المؤسسات الصحية بالولاية، منها طب الأشعة.

واستنادا لنفس المسؤول، فإن عدد الأطباء الأخصائيين بالولاية، قد ارتفع إلى 225 طبيبا مختصا، موزعين عبر المؤسسات الصحية بالولاية، من بينها 4 مؤسسات عمومية استشفائية بكل من عاصمة الولاية، وبلديات وادي العثمانية، شلغوم العيد وفرجيوة.

كما أشار أوعباس، إلى أن سلطات الولاية، قد خصصت عددا من السكنات الوظيفية، لفائدة الأطباء الملتحقين الجدد، إلى جانب تخصيص مبلغ مالي معتبر، لاقتناء المعدات والتجهيزات الطبية الجراحية اللازمة لعمل الجراحين، قصد التكفل الأحسن بمرضى الولاية، والعملية قيد التجسيد.

سلمى.ب