أصبحت القطارات تحصد أسبوعيا أرواح أشخاص يعبرون ممرات السكة الحديدية، حيث لقيت أول أمس سيدة في العقد الرابع من العمر حتفها بعد ان دهسها القطار الرابط بين الجزائر العاصمة والثنية في مكان غير بعيد عن محطة الرغاية، حسبما تمت مشاهدته في المكان، وقد خلفت الحادثة رعبا كبيرا خاصة لدى ركاب القطار، وهي الحادثة الرابعة في ظرف شهر ونصف بالضاحية الشرقية للعاصمة، فضلا عن حوادث أخرى سجلت بالضاحية الغربية للعاصمة والتي راح ضحيتها منذ بداية الشهر المنصرم شخصان حسب مصالح الحماية المدنية، ليتحول القطار حسب مستعميله إلى وسيلة نقل مرعبة.