أثار قرار استعمال اللغة الإنجليزية في رؤوس جميع الوثائق الإدارية والرسمية بدل اللغة الفرنسية على مستوى الجامعات الجزائرية جدلا واسعا وطرح العديد من التساؤلات  حسب المحللين الذين أفادوا أن أغلب الإدارات تتقن العمل باللغة الفرنسية، فكيف ستتعامل الوزارة مع هذه المعضلة؟ لأن القضية ليست قضية رؤوس المراسلات ولكن المعضلة في المراسلات التي تتعامل بها الإدارة هل ستكون بالانجليزية أم بالعربية ام ستبقى تكتب بالفرنسية ؟