يعدّ أحد القادة البارزين في تنظيم القاعدة

أعلن العقيد أحمد المسماري المتحدّث باسم الجيش الليبي أمس، مقتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد المنعم سالم خليفة الحسناوي المكنى  بـ”أبي طلحة” الليبي، في عملية نوعية قامت بها مجموعة العمليات بمنطقة الشاطئ في الجنوب الغربي.

وأضاف المسماري أن الجيش الليبي كان وراء القضاء ايضا على المهدي دنقو والمصري عبدالله الدسوقي، وذلك بعد ورود معلومات تفيد وجود عناصر إرهابية في الموقع الذي يقع شمال غرب مدينة سبها بحوالي 60 كيلومترا، وفق ما جاء في موقع روسيا اليوم.

في ذات السياق، نقلت صحيفة “المرصد” الليبية عن مصادر عسكرية رفيعة من القيادة العامة للجيش الليبي، ان المداهمة جرت في وقت مبكر وطالت منزلين متجاورين أحدهما مستأجر من  طرف الارهابي المكنى بـ”أبي طلحة” ويتواجد فيه باستمرار والآخر يعود لأشقائه، حيث تم القضاء عليه رفقة ارهابيين اخرين، فيما ما زال مصير مساعده عماد الطرشاني مجهولا، يضيف ذات المصدر.

ويعرف “أبو طلحة الليبي” بالإرهابي ذي الـ7 أرواح، كما يعد أحد أبرز القيادات الإرهابية في تنظيم القاعدة وأحد القادة المؤسسين في تنظيم جبهة النصرة المنهار في سوريا والذي نشط في صفوفه الى غاية عودته إلى ليبيا.

سارة .ط